حرية … سلام وعدالة

.

بأي وجه أتيت يا مشار؟؟!!


ما يوسفني ويولمني كثثيرآ اليوم هو خبر زيارة قائد التمرد بالدولة جنوب السودان رياك مشار الي السودان بعد الجريمة النكراه والبشعه الذي ارتكبه بحق الشعب السوداني في مجزرة بانتيو الشهيره والمؤلمة الت راحت ضحيتها ابريا العزل من المدنين التجار في يوم 23 من ابريل الماضي في بانتيو بولاية الوحدة في دولة جنوب السودان وتم قتل اكثر من 400 شخص من شبابنا العزل معظمهم من دارفو و عدد من الجرحه مازال ينزفون ويعانو .
والسوال الذي مات في صدري جوابه ?
هو باي وجه وباي روح اتيت إلينا يا مشار هل اتيت الي السودان لتعتزر لذوي الضحايا أم اتيت لتدهس مشاعرهم وتزيدهم حزنآ كما دهست ابناهم ? ام اتيت ألينا لكي نفرش لك الورود كما فعلنا لمناضل الجسور الراحل د/ جون قرنق دمبيور لا تحاكي فانت لست منهم ولم نفرش لك الورود حتمآ سنفرش لك دموع فان لم يكن سيوف لكن للاسف هناك سفاحين في استقبالك لا يعرفون للانسانية قيمة ولم يتعلمو من مدارس جيفارة ومانديلا ومارتن لؤثر وغيرها من عظماء النضال .
و لماذا ستقبلون مشار بصفه رسميه في الدولة 
تبعآ كلكم سفاحين لذلك تستقبلون السفاح ولماذا يا الشعب السوداني لم تخرجو في مظاهرات ضد زيارة مشار ولماذا تسقبلون سفاح بسفاح وهل تستقبلوا نتيناهو اذا أتي الي الخرطوم ولماذا الم يكن مشار مجرم وقاتل واين الذين يخرجون في مظاهرات من اجل حماس وغزة اليس هولاء من ابنا هذا الوطن واليس هولاء مسلمين وابريا ماتو من اجل لقمة العيش اليس هم بشر من جنس البشر باي دين وباي انسانية نحن نتكلم فيه 
والله كم سوال مات صدري جوابه وكم اجابة حي قبل السوال وتضيق بي الدنيا من مقايس الفضيحه
اه يا بلادي ثم اه فمالك ترضي بالذل القيود وتهني لمن قتلو الشعوب وكبلوك الجباة
وتقنع بالعيش بين الكهوف فاين النشيد وأين الاباه
اخيرآ نترحم لارواح شهدئنا ونقول لذويهم عزرآ لكم نحن في زمن أصبح الانسانية درجات والكرامة درجات ولكن لم تحزنو كثيرآ سياتي يومآ نكونو سوا وليس لان الحزن قليل لكن الله هو قادر ما يريد.
————–
إبراهيم مهاجر

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )


مشابه

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.