حرية … سلام وعدالة

.

الولايات المتحدة ستزود أوكرانيا بطائرات “انتحارية” من دون طيار


ستزوّد الولايات المتحدة الأميركية أوكرانيا بـ100 طائرة من دون طيّار من طراز “سويتش بليد”، كجزءٍ من حزمة المساعدات العسكرية المقدّمة من واشنطن البالغة 800 مليون دولار، بحسب صحيفة “بوليتيكو”.

وصرّح النائب الجمهوري عن ولاية تكساس، مايك ماكول، أنّ الولايات المتحدة “تعمل مع الحلفاء” لإرسال المزيد من أنظمة صواريخ أرض-جو “إس-300” إلى أوكرانيا.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن أعلن، أمس الأربعاء، مساعدة أميركية إضافية لأوكرانيا تشمل طائرات من دون طيار.

وذكرت مصادر أميركية لوسائل الإعلام أنّ تلك الطائرات من طراز “سويتش بليد” صغيرة تُسمى “الكاميكازي” أو “الطائرات الانتحارية”، إذ تحمل رأساً حربياً وتنفجر عند الاصطدام بالهدف.

وبحسب شركة “إيروفيرونمينت” المنتجة للطائرة، فإنّ طائرة من طراز “سويتش بليد 300” يمكن أن تصل إلى هدف على مسافة 6 أميال، في حين أنّ طائرة من طراز “سويتش بليد 600″، وهي الأكبر، يمكن أن تصيب هدفاً على بعد أكثر من 20 ميلاً. وأوضحت الشركة أن “الطرازين يمكن تشغيلهما في غضون دقائق”.

ولم يكن لدى شركة “إيروفيرونمينت” أي تعليق على تزويد أوكرانيا بالطائرات، على الرغم من أن بياناً على موقع الشركة الإلكتروني ذكر أنّ الشركة “تقف إلى جانب شعب أوكرانيا ودول حلف الناتو”.

وبيّن الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس، أنّ “حجم المساعدات الأميركية الجديدة لأوكرانيا في المجال الأمني خلال الأسبوع الأخير فقط سيصل إلى مليار دولار”.

وأفاد مراسل الميادين في واشنطن بأنّ “هناك توجّهاً أميركياً لإرسال طائراتٍ حربيةٍ إلى أوكرانيا“، مضيفاً: “هناك معلومات عن أنَّ منظومة الدفاع الجوي “أس 300″ باتت موجودةً في أوكرانيا”.

يذكر أنّ المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، ذكّرت منذ أيام بأنّ “إرسال طائرات إلى أوكرانيا من قاعدة أميركيّة ليس في مصلحة واشنطن وحلف شمال الأطلسي”، وذلك بعد اقتراح بولندا إمداد أوكرانيا بطائرات “ميغ – 29″ عبر الولايات المتحدة، الأمر الذي وصفته واشنطن بـ”الشائك”.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.