حرية … سلام وعدالة

.

المغرب الى ربع النهائي بعد فوزه على مالاوي


لم يجد المنتخب المغربي صعوبة لتخطي مالاوي والتأهل لربع نهائي كأس الأمم الأفريقية 2022 بعد فوزه 2-1 مساء الثلاثاء في ملعب أحمد أهيجو في ياوندي. وسجلت مالاوي هدف التقدم في الدقيقة 7 عن طريق مهانغو ثم أدرك يوسف النصيري التعادل في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، ثم سجل أشرف حكيمي هدف الفوز في الدقيقة 70 بضربة حرة مباشرة رائعة.

تغلب منتخب المغرب على نظيره المالاوي بنتيجة 2-1 مساء الثلاثاء في ياوندي، ليحرز تأهله لربع نهائي كاس الأمم الأفريقية 2022 لكرة القدم المقامة بالكاميرون حيث سيواجه الفائز من المباراة بين مصر وساحل العاج المقرر إجراؤها الأربعاء في دوالا.

وسجلت مالاوي هدفا جميلا في الدقيقة السابعة عن طريق مهاجمها مهانغو لكن المغرب أدرك التعادل عن طريق النصيري قبل العودة لغرف الملابس، قبل أن يحرز حكيمي هدف الفوز والتأهل في الدقيقة 70.

دارت الشكوك حول مشاركة الظهير الأيمن أشرف حكيمي في المباراة، لكن لاعب باريس سان جرمان دخل ضمن التشكيلة الأساسية إلى جانب ياسين بونو في حراسة المرمى، وآدم ماسينا ونايف أكرد ورومان سايس وسفيان في الدفاع، وسفيان أمرابط وسليم أملاح وعمران لوزا بخط الوسط، ثم يوسف النصيري وسفيان بوفال وأيوب الكعبي بالهجوم.
وفيما كان المغرب أحسن الفريقين انتشارا على الملعب وأفضلهما تحكما في الكرة، سدد المهاجم غابادينيو مهانغو ضربة صاروخية عن بعد 25 مترا في الدقيقة السابعة هز بها شباك بونو وأسكن الكرة في زاوية الحارس المغربي.

وسعى لاعبو المدرب وحيد خليلوزيتش للرد على هدف منافسهم، فانطلق حكيمي في هجمة ومرر في العمق للكعبي قبل أن يتدخل الحارس ويبعد الخطر. ثم قاد بوفال لقطة جميلة ختمها لوزا بتسديدة جميلة في الدقيقة 17 تصدى لها الحارس ثوم.

واقترب النصيري من إدراك التعادل في الدقيقة 20 إثر تمريرة عرضية من حكيمي لكن الكرة مرت قرب القائم الأيمن. وإثر خطأ على بوفال عند مدخل منطقة الجزاء بالدقيقة 28، سدد حكيمي تسديدة رائعة قوية صوب الزاوية اليسرى إلا أن الحارس تألق وحول الكرة لضربة ركنية.

وكانت أخطر لقطة للمغرب في الدقيقة 34 عندما قام لوزا بتمرير الكرة لسايس إثر خطأ من مادينغا على حكيمي لكن تسديدة قلب الدفاع المغربي ضربت بالعارضة وحرمت “الأسود” من هدف التعادل. وفي اللقطة الموالية كاد النصيري يستغل هجمة سانحة أمام الحارس لكنه أهدر الفرصة.
في الدقيقة 40، ناب القائم الأيمن عن حارس مالاوي بعد تسديدة حكيمي الذي تلقى تمريرة دقيقة من بوفال. وأهدر المغرب فرصة أخرى في الدقيقة 43 عن طريق بوفال إثر تمريرة من لوزا، لكن مهاجم أنجي الفرنسي سدد فوق المرمى.

وأثمرت جهود “أسود الأطلس” في الوقت بدل الضائع بهجمة قادها الظهير الأيسر ماسينا وانتهت بتمريرة لرأس النصيري القناص والذي سدد في شباك مالاوي ليهدي فريقه هدف التعادل.

استأنفت المواجهة في شوطها الثاني بنفس الإيقاع، مع محاولات مغربية لتسجيل هدف التقدم. وكانت فرصة سانحة لسفيان بوفال في الدقيقة 46 عندما تخلص من يقظة الدفاع ليسدد فوق المرمى. وقام خليلوزيتش بتغيير في الدقيقة 53 بدخول ريان مايي في مكان الكعبي أقل المهاجمين ظهورا.

وفي الدقيقة 70 استغل حكيمي ضربة حرة مباشرة ليسجل هدف التقدم لـ “أسود الأطلس” بضربة جميلة في الزاوية، وقد فعلها في نفس الموقع أمام الغابون في منافسات المجموعات عندما أدرك هدف التعادل 2-2.

وأهدر النصيري فرصة سانحة إثر تلقيه كرة عرضية من مايي لكنه سدد خارج المرمى مرة أخرى. وعزز خليلوزيتش صفوف فريقه بأيمن برقوق ومنير الحدادي في مكان لوزا وبوفال. واكتفى المغرب في الأخير بفوز مريح يمنحه المرور إلى الدور المقبل.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )