حرية … سلام وعدالة

.

المعاليا يحتجون ويطالبون بفصلهم عن شرق دارفور


احتشد الالاف في مدينة عديلة في جمعة اطلقوا عليها جمعة المفاصلة من ولاية شرق دارفور ، وذلك في امتداد للاحتجاجات الشعبية التي امتدت لنحو اسبوع في محليات عديلة وابوكارينكا وشارف والمزروب عقب مجزرة ام راكوبة التي راح ضحيتها المئات من المعاليا والرزيقات . وقال عماد احمد ابراهيم رئيس اللجنة الشبابية بعديلة ان الوقفة الاحتجاجية نفذت في (30) مسجدا بمدينة عديها قبل تجمعها بالالاف في ميدان مدرسة مصعب بن عمير بالمدينة . وردد المحتشدون شعارات من بينها ( لالا لولاية شرق دارفور ).

وحول ردود الفعل من قبل الحكومة اكد العقيد الركن الطيب عبد الكريم أحمد عبد الكريم والي ولاية شرق دارفور لراديو دبنقا وهو يرد على مطالبات المحتجين في عديلة المطالبة بفصل مناطق المعاليا عن الولاية ، اكد ان الولاية ليست الجهة التي تفصل ، مشيرا الى ان المشكلة هي مشكلة قبلية وليست ادارية . وطالب الوالي عبر راديو دبنقا المطالبين بفصل الولاية بضرورة الاحتكام لصوت العقل ، وقال (نحن لسنا الجهة التي تفصل الولاية ، ولسنا الجهة التي تقوم بعملية تبيعية المناطق لاي جهة اخري ).

حول ماهو مطلوب الآن ناشد والي ولاية شرق دارفور المعاليا والرزيقات بضروة الاحتكام لصوت العقل ، وتجاوز الخلافات والمرارات والقبول بالحكومة الجديدة حتى تتمكن من القيام بواجبها ، وتقديم الخدمات للمواطنيين . واكد الوالي لراديو دبنقا ان الحكومة الجديدة جاءت بعد ان ظلت الولاية لحوالي (16 ) شهرا بدون حكومة حتى تستطيع القيام بدورها في الامن وتقديم الخدمات للمواطن . واضاف قائلا (نناشدكم بقبول الحكومة حتي تساعد في تقديم الامن ، لانها تضم خيرة ابناء الولاية وستدفع بعملية السلام وفرض هيبة الدولة.

وحول نشر القوات العازلة كشف الوالي عن زيادة مرتقبة في عدد القوات ينتظر وصولها في القريب العاجل للفصل بين القبيلتين حتي لا تنشب حرب جدية . واكد والي شرق دارفور لراديو دبنقا ان هذه القوات انتشرت الان علي الارض وتقوم بعملية الفصل بين الطرفين ، وتعمل بكفاءة عالية شاملة لكل مدن الولاية.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.