حرية … سلام وعدالة

.

المظاهرات تتجدد بالخرطوم والبعثة الأممية تدعو لمساءلة المتسببين في العنف بغرب دارفور


تجددت المظاهرات في العاصمة السودانية الخرطوم -اليوم السبت- للمطالبة “بحكم مدني”، بينما دعت البعثة الأممية في السودان (يونيتامس) لمساءلة المتسببين في أحداث العنف، معربةً عن القلق جراء مقتل العشرات في غرب دارفور (غرب).

وحمل مئات المحتجين الأعلام السودانية في منطقة المؤسسة بالخرطوم بحري، كما رددوا هتافات منها “الشعب شعب أقوى والردة مستحيلة”، و”يا عنصري ومغرور.. كل البلد دارفور”، في إشارة للتضامن مع ضحايا العنف في غرب دارفور.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن السلطات أغلقت جسر المك نمر الذي يربط بين مدينتي الخرطوم والخرطوم بحري، منعا لوصول المحتجين إلى المؤسسات السيادية وسط العاصمة.

وأصدرت تنسيقيات لجان المقاومة بولاية الخرطوم الأربعاء جدولا لفعاليات الشهر الحالي، يتضمن موكب “كلنا معكم” اليوم في الخرطوم بحري، ووقفات احتجاجية غدا، وموكبا تضامنيا مع المعتقلين الاثنين المقبل.

وخرج مئات السودانيين الخميس في مظاهرات ليلية بعدد من أحياء الخرطوم، تنديدا بمقتل متظاهرين شرقي العاصمة جراء إصابتهما برصاص قوى الأمن، بحسب لجنة أطباء السودان (غير حكومية)، بينما أعلنت لجان المقاومة “التصعيد الثوري”.

وفي 21 أغسطس/آب 2019، بدأت في السودان مرحلة انتقالية تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام عام.

ومنذ 25 أكتوبر/تشرين الأول 2021، تشهد البلاد أزمة سياسية واحتجاجات رافضة لإجراءات استثنائية اتخذها البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وهو ما تعتبره قوى سياسية انقلابا عسكريا، في مقابل نفي الجيش.

The aftermath of an attack in the village of Masteri in west Darfur, Sudan July 25, 2020. (Mustafa Younes via AP)
من آثار حوادث العنف في غرب دارفور قبل نحو سنتين (أسوشيتد برس)

غرب دارفور

في سياق آخر، قال فولكر بيرتس رئيس بعثة يونيتامس -في بيان اليوم- “تلقت الأمم المتحدة، خلال الأسبوع المنصرم، تقارير بشأن حوادث عنف في جبل مون وحوله بغرب دارفور”.

وأضاف أن العنف يشمل إحراق قرى ومقتل العشرات من السودانيين، مما يمثل علامة أخرى من علامات تزايد انعدام الاستقرار في السودان، بحسب وصفه.

ولفت المسؤول الأممي إلى عنف آخر في الخرطوم، “بما في ذلك مقتل اثنين من المحتجين خلال مظاهرات الخميس الماضي”، منددا بما أسماه استخدام القوة المفرطة تجاه المتظاهرين.

وطالب بوقف العنف في كل أنحاء السودان، ومساءلة المتسببين فيه، معربا عن قلقه العميق تجاه هذه التطورات، وفقا للبيان.

كما طالب بيرتس السلطات السودانية بالعمل الجاد لاستعادة الاستقرار في غرب دارفور، داعيا إلى “تنفيذ الخطة الوطنية لحماية المدنيين التي تدعمها الأمم المتحدة، والسعي لإيجاد سبيل مشترك لاحترام حقوق الإنسان، والسلام المستدام، والديمقراطية، والاستقرار”.

وأعلنت لجنة أطباء السودان الخميس ارتفاع عدد ضحايا الهجمات المسلحة في غرب دارفور إلى 35 قتيلا، وجرح 21 آخرين، خلال أسبوع.

وأفادت وسائل إعلام محلية الخميس بأن أعمال عنف قبلية تجددت في منطقة صليعة في غرب دارفور، من دون ذكر سبب اندلاع القتال.

المصدر : وكالة الأناضول

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.