حرية … سلام وعدالة

.

العراق يدرس المطالبة بتعويضات عن القصف الإسرائيلي لمفاعل تموز النووي


أعلن العراق اليوم الثلاثاء أنه بدأ دراسة آليات المطالبة بتعويضات عن القصف الإسرائيلي لمفاعل تموز النووي جنوب شرق بغداد عام 1981.

وقال المكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي -في بيان- إن الأعرجي ناقش خلال اجتماع مع مسؤولين في وزارة الخارجية الطاقة الذرية في بغداد سبل وآليات المطالبة بتعويض العراق عن قصف المفاعل.

وأضاف البيان أن هذه المطالبة تأتي استنادا إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 487 لسنة 1981 وبموجب الوسائل والخيارات القانونية التي تضمن حصول العراق على حقوقه، وفقا للقوانين والمواثيق الدولية.

وتابع أنه جرى خلال الاجتماع التأكيد على انسجام حقوق العراق مع قرارات مجلس الأمن الدولي والتزامات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مؤكدا أن محاور الموضوع ستعرض لاحقا أمام رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للبت في آليات تثبيت حقوق العراق في هذا الملف والعمل على استعادتها.

وينص قرار مجلس الأمن الدولي رقم 487 على أنه من حق العراق الحصول على تعويضات عن الهجوم الإسرائيلي على مفاعل تموز النووي الذي كان يشرف على إنشائه مهندسون فرنسيون وإيطاليون.

وفي السابع من يونيو/حزيران عام 1981، قصفت طائرات إسرائيلية المفاعل الذي كان لا يزال قيد الإنشاء بدعم فني من فرنسا، مما تسبب في تدمير أجزاء واسعة منه، كما أسفر الهجوم الإسرائيلي عن مقتل ما لا يقل عن 10 جنود عراقيين ومدني فرنسي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.