حرية … سلام وعدالة

.

الصومال: إطلاق نار قرب مطار مقديشو والحكومة تتحدث عن “هجوم إرهابي”


تجري عملية إطلاق نار قرب مطار مقديشو الأربعاء 23-3-22 بعدما تصدّت قوات الأمن لمسلّحين اقتحموا مجمّعًا في محيط المطار، حسبما أفاد شهود عيان، فيما أعلنت حركة الشباب المتطرّفة أنها تشن هجومًا على مجمع يضم سفارات.

وقال محمد علي، وهو يعمل لدى جهاز أمن المطار، لوكالة فرانس برس “هناك إطلاق نار في محيط المطار، وعلمنا أنه هجوم ينفذه مسلحون، ليس لدينا تفاصيل حتى الآن لكن قوات الأمن تتصدى لهم حاليًا”.

نقلت الإذاعة الصومالية الحكومية عن متحدث باسم الشرطة القول إن “إرهابيين مسلحين اثنين” حاولا اقتحام قاعدة عسكرية قرب المطار الدولي لكن قوات الأمن منعتهما. وقالت إذاعة مقديشو عبر حسابها على تويتر نقلا عن المتحدث باسم الشرطة “حاول إرهابيان مسلحان اقتحام قاعدة عسكرية بالقرب من مطار مقديشو الدولي… يوم الأربعاء لكن قوات الأمن اليقظة أوقفتهما”.

وأفاد شهود عيان بسماعهم إطلاق نار قوي، فيما قال التلفزيون الوطني الصومالي عبر تويتر إن “قوات الأمن تتصدى لعملية إرهابية عند إحدى البوابات الرئيسية لمجمّع هالان في مقديشو”. ويضمّ المجمّع مكاتب تابعة للأمم المتحدة ولمنظمات إغاثة وبعثات أجنبية، بالإضافة إلى مقر البعثة العسكرية للاتحاد الإفريقي.

وقال أحمد ضاهر، وهو موظّف في فندق يقع داخل المجمّع، إن “حركة النقل على طول الطريق باتجاه المطار متوقّفة”. وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم.

دُحر الجهاديون المرتبطون بتنظيم القاعدة من مقديشو عام 2011 بعد هجوم شنته قوة من الاتحاد الإفريقي، لكنّهم ما زالوا يسيطرون على مساحات شاسعة من المناطق الريفية في الصومال، ويشنّون هجمات متكررة في العاصمة.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.