حرية … سلام وعدالة

.

السيناتور كونز يتحدث مع البرهان ويحذره من التمادي في العنف


أفاد السيناتور الديمقراطي “كريس كونز” انه تحدث مع البرهان عن الأزمة السياسية في السودان والقمع المستمر للمتظاهرين من قبل القوى الأمنية.

وقال كونز حسب عدة تغريردات للصحفية اللبنانية “رنا أبتر” أنه “ذكّر البرهان بالدعم القوي من الحزبين لمشروع العقوبات الفردية تجاه الذين يهددون الانتقال الديمقراطي وينتهكون حقوق الانسان في حال لم يغير الجيش من مساره.

وشدد كونز على أهمية انهاء العنف القاتل ضد المتظاهرين ومحاسبة المنتهكين ودعم المشاورات الأممية تجاه تأسيس حكومة مدنية ديمقراطية وتسهيل خروج الجيش من السياسة في السودان.

وأضافت “رنا” “كونز كان واضحا”بأن المسار الانتخابي الوطني لا يمكن أن يتم استعجاله وأن هناك حاجة لاصلاحات كبيرة للحرص على اجراء انتخابات حرة وعادلة وشاملة وذات مصداقية”.

وختمت “أبتر” تغريداتها قائلة: “من النادر جداً لسيناتور ان يتحدث مباشرة مع مسؤول أجنبي، إذ عادة ما تكون هذه وظيفة وزير الخارجية. يبدو ان كونز تخطى بلينكن هنا، او انها خطوة مقصودة بايعاز من البيت الابيض كي لا يكون بلينكن في الواجهة”.

وقاد الفريق البرهان انقلاباً في 25 أكتوبر قام بموجبه بحبس الوزراء المدنيين، وأوقف عمل الوثيقة الدستورية التي تحكم الفترة الانتقالية، وساعدة في ذلك قائد الدعم السريع محمد حمدان حميدتي وعدد من قادة الحركات المسلحة على رأسهم جبريل ومناوي، ومنذ ذلك التاريخ والبرهان يقتل في شابات وشباب السودان، اذ أوقع الانقلاب 80 ثائرة وثائر، اضافة لآلاف المصابين بينهم المئات بالرصاص الحي.

 

رصد الراكوبة

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )