حرية … سلام وعدالة

.

الامم المتحدة تعترف بتستر بعثة اليوناميد هجمات الحكومية علي مواطني دارفور


اكدت الامم المتحدة إن بعثة اليوناميد تقاعست عن تزويد مقر المنظمة الدولية بتقارير كاملة عن هجمات على المدنيين وقوات اليوناميد فى دارفور . وقال الناطق باسم الامم المتحدة ستيفان دوغاريك ان المراجعة الداخلية التى اجرتها المنظمة ، رداً على تقارير اعلام تزعم ان اليوناميد في دارفور حجبت عمداً تفاصيل الهجمات القاتلة على المدنيين واليوناميد فى دارفور ، قال ستيفان ان فريق المراجعة لم يجد أدلة تدعم هذه المزاعم ، لكنه وجد بالفعل ميلاً للتهوين من الاحداث ، مشيرا الى ان هناك خمسة من الحالات التي تم فحصها لم تقدم البعثة لمقر الامم المتحدة تقارير كاملة بشأن الملابسات المحيطة بهذه الاحداث ، والتي تضمنت أخطاء محتملة من جانب الحكومة أو القوات الموالية لها . واكد ستيفان إن اليوناميد انتهجت خطاً محافظاً للغاية في التحدث مع وسائل الاعلام ، ولزمت الصمت في الوقت الذي كان بإمكانها فيه ان تقدم للصحافيين معلومات . وكانت عائشة البصري المتحدثة السابقة باسم اليوناميد قالت ان هيئات الأمم المتحدة واليوناميد تتعاون مع حكومة الخرطوم وتتستر على جرائم إرتكبتها القوات الحكومية ضد المدنيين فى دارفور ، وطالبت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا الأمم المتحدة التحقيق في تلك الادعاءات.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.