حرية … سلام وعدالة

.

الإعدام شنقا للمتهمين في قضية اغتصاب طفلة ووالدتها بمدينة أبو حمد


أصدرت محكمة أبوحمد العامة برئاسة د. هيثم مصطفى حكما” قضى بالإعدام شنقا” حتى الموت للمتهمين في قضية إغتصاب طفلة ووالدتها بمربع 4 بمدينة أبوحمد منتصف العام المنصرم بعد ان ادانتهم المحكمة تحت المادة 45 من قانون الطفل لسنة ٢٠١٠ فيما يخص بلاغ اغتصاب الطفلة ، كما أصدرت أيضا” حكما” بسجنهم خمس سنوات بعد إدانتهم تحت المادة 149من القانون الجنائي لسنة 1991 فيما يتعلق ببلاغ اغتصاب الأم ، وكان المتهم الخامس والذي لم يرد ذكره مع المحكومين قد توفى أثناء إجراءات سير المحاكمة بعد تعرضه لفشل كلوي حاد وأنقضت الدعوة الجنائية في مواجهته.
وتعود تفاصيل القضية وفق ما اوردتها التحريات وتلاها القاضي في بيان الإدانة الى إغتصاب أم وابنتها بمربع ( ٤ ) بمدينة أبوحمد وفدتا إليها لكسب الرزق حيث تعمل الأم في بيع الشاي وبينما كانت تنام في منزلها بمربع اربعة وبجوارها في سرير منفصل تنام ابنتها ذات ال13 ربيعا” وفي تمام الساعة الثالثة من صبيحة يوم الجمعة الموافق ٢٠٢١/٦/٤ هجم عليها المتهمين الذي كان بعضهم ملثما” وتناوبوا على إغتصابها وابنتها القاصر بعد تهديدهما بالسواطير واستمرت عملية الإغتصاب حتى بزوغ الفجر وفروا هاربين وبعد تدوين اجراءات البلاغ وإثبات حالة الإغتصاب وفق تقرير الطبيب المختص وبعد وصف المجني عليهما الدقيق لبعض المتهمين استطاعت الشرطة القبض عليهم وفتح بلاغات في مواجهتهم إنتهت بنطق الحكم الأولي القابل للإستئناف كما أشار القاضي في الجلسة حيث ناقشت المحكمة حيثيات القضية وخلصت الى إدانة المتهمين تحت المادة ٤٥ من قانون الطفل لسنة ٢٠١٠ والمادة ١٤٩ من القانون الجنائي لسنة ١٩٩١.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.