حرية … سلام وعدالة

.

الأوفر حظا في 2022.. 5 عملات مشفرة


مهدت العملات المشفرة الطريق لواحدة من أهم الثورات في القرن الـ21. ورغم أن هذه العملات لا يزال يحيط بها كثير من المضاربات والغموض، فإن التأثير الذي أحدثته لا يمكن إنكاره، فقد أجبرت القطاع المالي التقليدي على تطوير نفسه وقبول التغيير.

ويقول الكاتب خافيير دياز، في التقرير الذي نشرته مجلة “نيغوسيوس إي أمبرينديمينتو” (Negociosyemprendimiento) الإسبانية، إن الشيء المثير للإعجاب في هذا المجال هو أنه منذ إطلاق البتكوين ظهرت العديد من العملات المشفرة الأخرى التي توفر اليوم تشكيلة متنوعة من الخيارات والفرص الاستثمارية، وحتى فرق كرة القدم قررت إطلاق عملاتها المشفرة كآلية للحصول على التمويل.

ويقدم الكاتب في هذا المقال 5 من أهم العملات المشفرة التي تميزت وسط سوق الأصول الرقمية التي تشهد رواجا كبيرا. وهي ليست العملات الوحيدة، ولكنها تمثل نموذجا جيدا لفهم قيمة هذه العملات ومعرفة المعايير المناسبة لاختيارها.

1. البتكوين

تعدّ “البتكوين” (Bitcoin) رائدة في هذا المجال، وهي تواصل تصدّرها الترتيب كأعلى العملات المشفرة قيمة في العالم. ورغم أنها تعرضت لبعض التراجعات الحادة في بعض المراحل، فإن النمو الإجمالي لقيمتها كان إيجابيا ومهما منذ إطلاقها.

وإلى جانب قيمتها السوقية، فإن البتكوين تحظى بأهمية كبيرة لأنها هي التي وضعت العديد من القواعد والآليات التي تعمل بها سوق العملات المشفرة اليوم، وتحظى بالقبول لدى العديد من المؤسسات المالية في دول كثيرة. واليوم يتطلع المسؤلون عن البتكوين إلى مواصلة التمتع بثقة السوق والدفع نحو تعميم استخدامها في المعاملات اليومية.

2. الإيثريوم

تعد “الإيثريوم” (Ethereum) أيضا ضمن قائمة العملات المشفرة الأعلى قيمة، وميزتها الأساسية هي التكنولوجيا التي تقف خلفها.

فالإيثريوم أكثر من مجرد عملة مشفرة، بل هي منصة مفتوحة المصدر تسمح ببرمجة العقود الذكية والتطبيقات اللامركزية، ولذلك ينتظر منها في المستقبل الاضطلاع بدور كبير في تطوير الصناعة الرقمية. والشيء الذي يميز الإثيريوم عن غيرها أنها أصبحت اليوم العملة المشفرة المعيارية في سوق الرموز غير القابلة للاستبدال (NFT)، وهو ما يعكس الثقة التي تحيط بها.

3 بولكادوت

ينتظر من عملة “بولكادوت” (Polkadot) أيضا أن تصبح تكنولوجيا أساسية في مستقبل الإنترنت والبشرية بوجه عام. وبفضل المنصة التي تمتلكها، يمكن إنشاء عقود ذكية وتطبيقات عديدة، تتميز بالأمان واللامركزية. وفضلا عن ذلك فإن شركة “بولكادوت” تسعى إلى الإسهام في تطوير لامركزية الإنترنت بالاعتماد على تكنولوجيا البلوكتشين، وهنالك توقعات بزيادة قيمة هذه العملة مع تطور المنصة التي تدعمها.

4. الريبل

“الريبل” (Ripple) مصممة لتجنب الأخطاء التي ارتكبتها عملات مشفرة أخرى، ولهذا فإن صانعيها قرروا أيضا إطلاق نظام بنكي وشبكة للدفع الرقمي من أجل إنجاز التحويلات المالية. وبفضل هذه المميزات فإن الريبل فرضت نفسها بين العملات المفضلة لدى المستثمرين، ومن المنتظر أن يتواصل اتساع رقعة استخدامها في مجال التجارة والأعمال.

5. لايتكوين

“لايتكوين” (Litecoin) واحدة من أكثر العملات المشفرة شعبية في السوق، وقد صنعت لتكون بديلا للبتكوين، إلا أنها متخصصة في التحويلات المنخفضة القيمة، ولهذا فإن استخدامها انتشر في المجال التجاري، وتعتمد على تكنولوجيا شبيهة جدا بالبتكوين.

كيف يمكنك شراء العملات المشفرة؟

يقول الكاتب إن كثيرين بعد أن يتعرفوا على البتكوين والإثيريوم والبولكادوت والريبل واللايتكوين يتساءلون عن كيفية الحصول عليها. وفي الواقع فإن هذه العملات تُتداول في أسواق مالية، ويمكن شراؤها عبر وسطاء، أي منصات تؤدي دور الوسيط في شراء الأصول المالية وبيعها.

وينصح الكاتب بتحليل مختلف الخيارات المتاحة قبل الشراء، والقيام بمقارنة من أجل اختيار العملة الأكثر ملاءمة لظروفك وأهدافك.

وعند اختيار الوسيط الذي ستشتري منه، يجب أن تتأكد من أنه يزاول نشاطه بشكل قانوني، حتى تتجنب الوقوع في شراك المحتالين، كما يجب الانتباه إلى بعض البنود المتعلقة بالاستثمار الأدنى المسموح به، والعمولات التي تُقتطع عن كل تحويل.

وفي الختام يقول الكاتب إن هنالك تشكيلة واسعة جدا من العملات المشفرة التي يتم تداولها في السوق، وكل واحدة منها تعتمد على مقاربة مختلفة. فإذا كنت تريد الاستثمار في هذا المجال، فمن المهم أن تتعلم وتفهم جيدا الأهداف والتكنولوجيا وراء كل عملة مشفرة، حتى تحدد إذا كان هذا الاستثمار يمثل فرصة لك أم إن قيمة العملة ناجمة فقط عن المضاربات الخطرة.

المصدر : الصحافة الإسبانية

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )