حرية … سلام وعدالة

.

ارتفاع حصيلة الصراعات القبلية في ابو جبيهة إلى 11 قتيل و35 جريح


ارتفعت حصيلة ضحايا الاشتباكات القبلية الدامية في ابو جبيهة  بولاية جنوب كردفان التي استمرت يومي الأحد والاثنين إلى 11 قتيل و35 جريحاً معظمهم من طرفي الصراع.

وأوضح مواطنون من ابو جبيهة لراديو دبنقا أن المدينة شهدت هدوءاً نسبياً منذ مساء الاثنين إثر انتشار القوات المسلحة .

وقالت مصادر من المدينة إن من بين القتلى معلم توفي بطلق ناري طائش داخل منزله، وأن من بين الجرحى حالتي إصابة برصاص عشوائي  من بينهم إمرأة اصيبت داخل منزلها.

وأشارت مصادر صحية إلى الازدحام في مستشفى ابو جبيهة بسبب الإصابات مع قلة عدد الكادر الطبي ونوهت إلى  استقالة المدير الطبي قبل أيام وأن المستشفى يدار بواسطة مساعد طبي مع انعدام الأدوية بما فيها معدات الاسعافات الاولية، ونبهوا لعدم توفر عربات الاسعاف مع الحاجة الماسة لنقل المصابين خارج المدينة  الى كوستي اوام روابة و الابيض .

على ذات الصعيدأعرب فولكر بيرتس رئيس بعثة اليونيتامس عن قلقه البالغ إزاء الاشتباكات بين المجتمعات المحليّة في أبو جبيهة بجنوب كردفان والتي أسفرت عن خسائر في الأرواح.

ودعا  قوات الأمن إلى تأمين المنطقة وضمان حماية المدنيين وحثّ الزعماء المحليين على بذل جهود للوساطة.

ارتفعت حصيلة ضحايا الاشتباكات القبلية الدامية في ابو جبيهة  بولاية جنوب كردفان التي استمرت يومي الأحد والاثنين إلى 11 قتيل و35 جريحاً معظمهم من طرفي الصراع.

وأوضح مواطنون من ابو جبيهة لراديو دبنقا أن المدينة شهدت هدوءاً نسبياً منذ مساء الاثنين إثر انتشار القوات المسلحة .

وقالت مصادر من المدينة إن من بين القتلى معلم توفي بطلق ناري طائش داخل منزله، وأن من بين الجرحى حالتي إصابة برصاص عشوائي  من بينهم إمرأة اصيبت داخل منزلها.

وأشارت مصادر صحية إلى الازدحام في مستشفى ابو جبيهة بسبب الإصابات مع قلة عدد الكادر الطبي ونوهت إلى  استقالة المدير الطبي قبل أيام وأن المستشفى يدار بواسطة مساعد طبي مع انعدام الأدوية بما فيها معدات الاسعافات الاولية، ونبهوا لعدم توفر عربات الاسعاف مع الحاجة الماسة لنقل المصابين خارج المدينة  الى كوستي اوام روابة و الابيض .

على ذات الصعيدأعرب فولكر بيرتس رئيس بعثة اليونيتامس عن قلقه البالغ إزاء الاشتباكات بين المجتمعات المحليّة في أبو جبيهة بجنوب كردفان والتي أسفرت عن خسائر في الأرواح.

ودعا  قوات الأمن إلى تأمين المنطقة وضمان حماية المدنيين وحثّ الزعماء المحليين على بذل جهود للوساطة.

ارتفعت حصيلة ضحايا الاشتباكات القبلية الدامية في ابو جبيهة  بولاية جنوب كردفان التي استمرت يومي الأحد والاثنين إلى 11 قتيل و35 جريحاً معظمهم من طرفي الصراع.

وأوضح مواطنون من ابو جبيهة لراديو دبنقا أن المدينة شهدت هدوءاً نسبياً منذ مساء الاثنين إثر انتشار القوات المسلحة .

وقالت مصادر من المدينة إن من بين القتلى معلم توفي بطلق ناري طائش داخل منزله، وأن من بين الجرحى حالتي إصابة برصاص عشوائي  من بينهم إمرأة اصيبت داخل منزلها.

وأشارت مصادر صحية إلى الازدحام في مستشفى ابو جبيهة بسبب الإصابات مع قلة عدد الكادر الطبي ونوهت إلى  استقالة المدير الطبي قبل أيام وأن المستشفى يدار بواسطة مساعد طبي مع انعدام الأدوية بما فيها معدات الاسعافات الاولية، ونبهوا لعدم توفر عربات الاسعاف مع الحاجة الماسة لنقل المصابين خارج المدينة  الى كوستي اوام روابة و الابيض .

على ذات الصعيدأعرب فولكر بيرتس رئيس بعثة اليونيتامس عن قلقه البالغ إزاء الاشتباكات بين المجتمعات المحليّة في أبو جبيهة بجنوب كردفان والتي أسفرت عن خسائر في الأرواح.

ودعا  قوات الأمن إلى تأمين المنطقة وضمان حماية المدنيين وحثّ الزعماء المحليين على بذل جهود للوساطة.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.