حرية … سلام وعدالة

.

إليك ما يقدمه هاتف “نوثنغ 1” القادم هذا الصيف لمنافسة آيفون


منذ إطلاقها في أواخر عام 2020، قادت الشركة الناشئة الغامضة نوثنغ -التي أنشأها كارل باي- حملة تسويقية مثيرة للانتباه.

وأكدت الشركة طرح منتجها الثاني -وهو “هاتف نوثنغ 1” (Nothing Phone 1)- هذا الصيف. ومع الأخبار التي تفيد بأن الإطلاق الكامل للهاتف سيكون فقط بدعوة، ولن يصل إلى الولايات المتحدة على الإطلاق، فإن من المحتمل أن تكون الإثارة لدى بعض المعجبين قد تضاءلت، لكن لا يزال هذا الهاتف فريدا من نوعه وهو ما سيكسبه بلا شك بعض الشهرة.

هناك بالفعل تفاصيل عن برنامج الهاتف، ومجموعة الميزات والأجهزة التي سيتم تشغيلها عند وصولها رسميًا الشهر المقبل.

وذكر تقرير لموقع “ذي فيرج” (The Verge) أن الهاتف الذكي الذي يظهر لأول مرة، سيأتي مزودا بسلسلة من الأشرطة الضوئية على ظهره.

وبفضل مقطع فيديو متعمق من اليوتيوبر المشهور ماركوس براونلي، فإن لدينا فكرة أفضل بكثير عن آلية عمل هذه الشرائط الضوئية في هذا الهاتف.

يسلّط فيديو براونلي الضوء على عدد من حالات الاستخدام المختلفة، بما في ذلك تشغيل مصابيح ليد (LED) كمؤشر شحن، أو الوميض في الوقت المناسب باستخدام نغمات الرنين.

تتكون الشرائط التي تعمل “كواجهة رسوميّة”، من أكثر من 900 مصباح ليد فردي مدمج في الجزء الخلفي من الهاتف.

وأشار براونلي إلى أن جميع الشرائط تضيء لإظهار الإخطارات، كما تضيء الدائرة المركزية للإشارة إلى الشحن اللاسلكي أو الشحن اللاسلكي العكسي، ويمكن أن يعمل شريط الضوء السفلي كشريط إشارة شحن، ويمكن أن تضيء جميع الشرائط لتكون بمثابة ضوء فلاش للكاميرا، كما يمكن أن تومض جميع الأشرطة بتناغم مع نغمات الرنين العشرة المضمنة في الهاتف، وهناك أيضا مؤشر ليد أحمر يومض عند التصوير بالهاتف.

وكجزء من الحملة التسويقية، عرضت الشركة هاتف “نوثنغ 1” قبل إطلاقه الرسمي في 12 يوليو/تموز الحالي. وعرضت تصميم الجزء الخلفي منه الأسبوع الماضي، وأصدرت بالفعل معاينة تجريبية لمشغل “أندرويد نوثنغ أو أس” (Android, Nothing OS).

داخليا، يعمل الهاتف بمعالج “سنابدراغون” (Snapdragon). وعلى الرغم من أن المواصفات الأخرى لم يتم الإعلان عنها بعد، فإنه يتوقع أن تظهر معلومات جديدة مع اقترابنا من موعد الإطلاق الرسمي.

المصدر : مواقع إلكترونية

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.