حرية … سلام وعدالة

.

إعلان ميثاق الشعب


نحن الأجسام الموقعون أدناه نعلن عن هذه المبادرة كإعلان و ميثاق للشعب لانتزاع و استرجاع الثورة و الوطن من أيدي الخونة و العملاء و القضاء على الدولة العميقة و تفكيكها و تقديم جميع الكيزان و أعضاء المؤتمر اللاوطني الذين أجرموا في حق الشعب و الوطن إلى العدالة الثورية الناجزة و القصاص منهم لجميع ضحايا الإنقاذ الفاسدة.
الفصل الأول
دولة السودان و مباديء و أهداف ميثاق الشعب
أ/ تعريف ميثاق الشعب لدولة السودان:
السودان دولة أفريقية متعددة الأعراق و الألوان الجميلة و اللغات و اللهجات.
السودان بلد المواطنة و الحقوق و المساواة، و الوطن و القانون فوق الجميع.
السودان بلد فريد يمتلك كم هائل من الثروات حباه الله له في ظاهر الأرض من إنسان ذو طينة فريدة، و ماء و نبات و أنعام وكل ما تشتهيه النفس, و في باطن الأرض من ثروات لا تحصى و لا تعد كل ما تحتاجه هو الإرادة و الإدارة الرشيدة.
(ب) مباديء ميثاق الشعب :
١/ التجسيد الفعلي في مستوى الدولة والمجتمع لقيم ومباديء المواطنة والكرامة والعدالة الاجتماعية والحرية والمساواة والديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات العامة وفي مقدمتها حرية التعبير والإعلام وإبداء الرأي.
٢/ الدفاع بكل قوة عن المساواة الكاملة بين المواطنين رجالا ونساء في الحقوق والواجبات وفي كل ما تقتضيه المواطنة وحقوق الإنسان ومقومات المجتمع المدني.
٣/ تعزيز دولة القانون والمؤسسات ومباديء الثورة وثوابتها الوطنية، وفي مقدمتها تعزيز الخيار الديمقراطي.
٤/ الإسهام في ترسيخ ثقافة الاعتدال، و
تعزيز الوحدة الوطنية أرضاً وشعباً، و الحفاظ على إستقلال الوطن,
٥/ التمسك بالنظام الدستوري و مباديء ثورة ديسمبر المجيدة والتداول السلمي على السلطة تجسيما لمباديء سيادة الشعب والممارسة الديمقراطية والحياة التعددية وعلوية القانون وفصل السلطات مع ضمان التوازن بينها.
٦/ التمسك بالدولة المدنية ورفض توظيف الدين والانتماءات الجهوية في السياسة مع تولي الدولة رعاية ممارسة الشعائر الدينية وحرية المعتقد.
٧/ التأكيد على استقلالية القضاء وسيادة القانون وحياد الإدارة بالنسبة إلى كل الأحزاب السياسية, وتجريم مختلف أشكال التعذيب وانتهاك حقوق الإنسان.
٨/ التأكيد على دور الجيش القومي في الدفاع عن الوطن و وحدة أراضيه وحماية استقلاله و سيادته و حماية الدستور و عدم التدخل في السياسة.
(ج) أهداف ميثاق الشعب
١/ إقامة دولة القانون والمؤسسات التي تعبر عن تطلعات مكونات المجتمع السوداني كافة.
٢/ تعزيز الحقوق والحريات العامة من خلال تكريس مبدأ الفصل بين السلطات والاحتكام إلى صناديق الاقتراع في المنافسة السياسية.
٣/ القصاص العادل و الفوري بواسطة محاكم ثورية. و إسراع العمل في التحريات والمحاكمات الخاصة بالفساد و جرائم النظام البائد، و سن القوانين الرادعة لمكافحة الفساد، و تشكيل لجنة تحقيق دولي للتحقيق في مجزرة اعتصام القيادة و في جميع المجازر التي ارتكبها النظام و أزلامه.
و العمل الجاد لحل مأساة المفقودين و معانات أسرهم.
٤/ الاتفاق على أسس وثوابت السلام بحوار جاد وبناء، تشارك فيه القوى الشبابية و السياسية والمجتمعية، واختيار لجنة تفاوض قومية تراعى فيها الخبرات للوصول الى سلام دائما في جميع أنحاء البلاد.
و توفير الأمن لأهلنا في معسكرات اللجوء و النزوح و الحفاظ على أرواحهم و ممتلكاتهم و مساعدتهم و دعمهم و العمل معهم لإرجاعهم الى مناطقهم و قراهم آمنين سالمين.
٥/ تشكيل المجلس التشريعي الانتقالي من الثوار و الكنداكات و القانونين و اسر الشهداء و السياسيين الوطنيين.
٦/ تمثيل الشباب في الحكومة وفي اللجان القومية والمفوضيات، وفي جميع اجهزة الحكم بنسب تميزهم مع مراعاة الكفاءة والخبرة والمعرفة المطلوبة.
٧/ تطوير مختلف المرافق والخدمات العامة لفائدة الشعب في مختلف مناطق البلاد والتجسيد الفعلي لحقوق الصحة والسكن والنقل والبيئة السليمة للجميع، ومجانية التعليم وإجباريته والارتقاء بالتعليم والثقافة إلى مقتضيات الجودة ومتطلبات المجتمع من أجل تحقيق التطور والنماء ومجابهة التحديات.
٨/ بناء اقتصاد وطني متطور لتدعيم القطاع العام و رفع كفاءة النشاط الزراعي بشقيه (الزراعي و الرعوي) من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي، والنهوض بقطاع الطاقة و التعدين و بالصناعة الوطنية و الصناعة التحويلية، ودعم الاستثمار المحلي والادخار وترشيد الاستهلاك وتنظيم السياحة والتجارة والخدمات بما يخدم مصالح الشعب ويحقق النمو الاقتصادي والازدهار الاجتماعي.
٩/ حماية الأسرة وتطوير حقوق الطفل والمسنين و التركيز مع ذوي الاحتياجات الخاصة و المعوقين و المصابين و الوقوف معهم و دعمهم و تلبية أحتياجاتهم المشروعة في الحياة الكريمة، والتمسك بمكاسب المرأة السودانية وحقوقها والتأكيد على أهمية دورها في مختلف المجالات ومشاركتها الفاعلة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والنهوض بالمناطق الداخلية والريفية وأحزمة المدن تجسيما لمباديء التنمية الشاملة والعدالة الاجتماعية بعيدا عن كل الاختلالات ومظاهر النمو غير المتكافيء بين الجهات.
١٠/ التأكيد على ضرورة الارتقاء بالقطاع الثقافي وتشجيع كل مظاهر الإبداع الفكري والعناية بالتراث الحضاري والموروث الثقافي لشعبنا في مختلف مظاهر الحياة وحماية المبدعين في شتى المجالات ومنحهم التشجيعات الكفيلة بممارستهم لأعمالهم دون أي شكل من أشكال التقييد والوصاية والمحاصرة باعتبار العمل الثقافي أفضل معبر عن الذاكرة الجمعية للشعب وعن خصوصياته الحضارية وطموحاته في التقدم الوطني في كافة أنواع الإبداع والفنون الجميلة والمعارف.
١١/ الدفاع عن حقوق المهاجرين السودانيين في الخارج وتمكينهم من المشاركة الحقيقية في الحياة السياسية الوطنية باعتبارهم مواطنين كاملي الحقوق والواجبات ومساهمين في مجهودات التنمية الوطنية.
الفصل الثاني
مطالب ميثاق الشعب
تلبية لرغبة الثورة و الثوار ووفاءً لدماء شهدائنا الأبرياء و وصيتهم لنا بالحفاظ على الثورة و الوطن نطالب بالآتي:
🔴 حل المجلس السيادي (العسكري) و تشكيل مجلس سيادي مدني جديد من ثلاثة مدنيين فقط.
🔴 الغاء الوثيقة الدستورية و العودة إلى دستور عام ١٩٥٦ المؤقت.
🔴 تشكيل المجلس التشريعي الانتقالي من الثوار و لجان المقاومة و القانونين و السياسيين الوطنيين و أسر الشهداء الذين صنعوا الثورة.
🔴 تشكيل حكومة ثورية من التكنوقراط الثوريين الوطنيين و المشهود لهم بالكفاءة و النزاهة و الخبرة.
🔴 هيكلية القوات الأمنية و تكوين جيش قومي واحد وقوي يدافع عن الوطن و الدستور و ينأى بنفسه عن ممارسة السياسة مع حل جميع المليشيات المسلحة بالدمج او التسريح مع إعادة تأهيلهم.
🔴 إنشاء محاكم ثورية لمحاكمة جميع رموز و اتباع النظام الفاسد من القتله و الفاسدين و مرتكبي المجازر منذ يونيو ١٩٨٩ و حتى تاريخ اليوم .. و كل من تآمر على ثورة ديسمبر المجيدة.
الفصل الثالث
مجالس ميثاق الشعب
يتكون ميثاق الشعب من مجالس متخصصة كل في مجالها و يتم تكوين المجالس من الأجسام الموقعة على الميثاق كل في اختصاصه بالتوافق التام فيما بينهم، و المجالس هي:
١/ المجلس الأعلى لقيادة قوات الشعب المسلحة
و يتكون من الضباط الشرفاء المفصولين تعسفيًا و من قدامى المحاربين، و أن يكونوا مؤمنين بمدنية الدولة، على ان يتم اختيار خمسة ضباط وهم:
أ – وزير الدفاع
ب – رئيس هيئة الأركان العامة
ج – قائد القوات البرية
د – قائد القوات الجوية
ه – قائد القوات البحرية
٢/ المجلس الأعلى للقضاء
و يتكون من خمسة قضاء ثوريين مشهود لهم بالكفاءة و النزاهة و الحيادية
وهم:
أ – رئيس القضاء
ب – نائب أول
ج – نائب ثاني
د – قاضي عضواً
هـ – قاضي عضواً
٣/ المجلس الأعلى للنيابة العامة
و يتكون من خمسة أعضاء و يكون مشهود لهم بالكفاءة و الاستقامة و النزاهة و الحيادية و هم :
أ – النائب العام
ب – نائب أول للنائب العام
ج – نائب ثاني للنائب العام
د – مستشار عضواً
هـ – مستشار عضواً
٤/ المجلس الأعلى لقيادة الشرطة و الأمن الداخلي
و يتكون من خمسة ضباط من المفصولين تعسفيا و من قدامى الضباط المشهود لهم بالنزاهة و الكفاءة و الوطنية.
٥/ المجلس الأعلى للتعليم
يضم في عضويته خيرة العلماء و الخبراء و المختصين في مجال التعليم من الوطنيين الشرفاء المشهود لهم بالكفاءة و الانضباط
٦/ المجلس الأعلى للاقتصاد و الاستثمار
و يضم في عضويته خيرة العلماء و الخبراء و المتخصصين في هذا المجال من الوطنيين الشرفاء المشهود لهم بالكفاءة و النزاهة.
٧/ المجلس الأعلى للزراعة و الرعي و يضم في عضويته خيرة العلماء و الخبراء و المتخصصين في هذا المجال من الوطنيين الشرفاء المشهود لهم بالكفاءة.
٨/ المجلس الأعلى للصحة
و يضم في عضويته خيرة الأطباء و العلماء و الخبراء المختصين في الحقل الطبي من الوطنيين الشرفاء المشهود لهم بالكفاءة.
٩/ المجلس الأعلى للإعلام
و يضم في عضويته الخبراء و المختصين في الاعلام المقروء و المسموع و المشاهد.
١٠/ المجلس الأعلى للخدمة المدنية و الرعاية الاجتماعية.
١١/ المجلس الأعلى للمعلومات و تقنية الإتصالات المرئية و المسموعة و البرق.
١٢/ المجلس الأعلى للتعدين و التنقيب و إدارة الموارد الخام.
١٣/ المجلس الأعلى للبنية التحتية و إعادة الإعمار.
١٤/ المجلس الأعلى لمكافحة الفساد و استرداد المال العام.
١٥/ المجلس الاعلى لذوي الإعاقة و مصابي الثورة
و يضم في عضويته جميع الثوار من ذوي الإعاقة و مصابي ثورة ديسمبر ٢٠١٨ و هبة سبتمبر ٢٠١٣.
١٦/ المجلس الأعلى للنازحين و اللاجئين و ضحايا الحروب.
١٧/ المجلس الأعلي للحوكمة و التخطيط الاستراتيجي:
يضم في عضويته أعضاء من جميع المجالس أعلاه بالإضافة الي السياسيين الثوار الوطنيين الشرفاء الذين لم يكونوا جزءا من النظام البائد.
على جميع الأجسام الشروع فوراً في تسمية أعضاءهم و تكوين المجالس، و تحديد الأهداف و البدء في وضع الخطط لتحقيقها.
و ستنخرط جميع المجالس أعلاه مع القوى و الأجسام و الكتل الموقعه على ميثاق الشعب في الشروع في تكوين
المجالس الآتية:
١/ مجلس السيادة
يتكون من ثلاث أعضاء مدنيين مستقلين عضو سياسي و عضو اقتصادي و عضو من خلفية عسكرية قانونية، على أن يتم اختيارهم بمواصفات دقيقة و صارمة ..
٢/ المجلس التشريعي الثوري
يتم تكوينه من الثوار الشرفاء على ضوء مبادرة المجلس التشريعي الثوري مع الإضافة إليها.
٣/مجلس الوزراء
يتكون من ١٧ حقيبة وزارية بالاضافة لرئيس الوزراء و جميعهم من الكفاءات الوطنية المستقلة و مشهود لهم بالخبرة و النزاهة و الانضباط و حسن الإدارة.
٤/ المجلس الأعلى لوضع الدستور
يتشكل من الدستوريين و القانونيين و الحقوقيين الوطنيين الشرفاء و منظمات حقوق الانسان و السياسيين الثوريين و لجان المقاومة.
٥/ مجلس الأمن القومي
برئاسة رئيس الوزراء و عضوية ممثل للمجلس السيادي و جميع الوزارات السيادية و ممثلي الأجهزة العدلية و الأمنية .
الفصل الرابع
الموقعون على إعلان ميثاق الشعب
عضوية ميثاق الشعب للحفاظ علي الثورة مفتوحة لجميع الثوار الأحرار و أسر الشهداء و لجان المقاومة الثورية و جميع التنظيمات الثورية و الأجسام المطلبية المدنية والعسكرية و العدلية و الحقوقية و الشرطية و الصحية و التعليمية و الاقتصادية.
و تناشد لجان المقاومة السودانية الجميع و كل من يرى في نفسه الكفاءة و المقدرة على التغير فليتقدم الصفوف و يلبي نداء الوطن كل في مجاله لبناء دولة المؤسسات دولة الحرية و السلام و العدالة.
فعلينا بوحدة النضال و الأهداف لاسترجاع الثورة و الوطن حتى نبدأ مسيرة العمل و البناء في ظل دولة مدنية متحضره و متقدمه تحترم المواطن و تعمل على راحته و بناءه
الموقعون :
١/ لجان المقاومة السودانية

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.