حرية … سلام وعدالة

.

إصابات بعضها خطرة في تظاهرات اليوم 14 فبراير


أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع، والقنابل الصوتية، والرصاص المطاطي، على مواكب مليونية 14 فبراير، اليوم الإثنين، والمتجهة إلى القصر الرئاسي.

وأصيب عشرات المشاركين في التظاهرات، بينهم إصابات خطرة، وتم نقلهم إلى المستشفيات القريبة.

وتوجّه آلاف السودانيين إلى القصر الرئاسي في الخرطوم، اليوم، للمطالبة بسقوط الانقلاب العسكري، وعودة الحكم المدني.

كما انطلق آلاف آخرون في مدينة أم درمان غرب العاصمة، نحو مقر المجلس التشريعي.

ويأتي تحرك اليوم استجابة لدعوات أطلقتها لجان المقاومة السودانية، في سياق جدولها الشهري للتصعيد الثوري منذ 25 أكتوبر، تاريخ وقوع انقلاب قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان.

وحمل المشاركون، وغالبيتهم من الشباب، أعلام السودان ولافتات تدعو إلى تنحي العسكر ومحاكمتهم، كما أغلقوا بالمتاريس عدداً من الطرق، منعاً لوصول قوات الشرطة إليهم.

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )