حرية … سلام وعدالة

.

أهم 8 نصائح لبناء مشروع تجاري ناجح عبر الإنترنت


رغم أن الأعمال التجارية عبر الإنترنت لها بعض المزايا مثل التكاليف العامة المنخفضة، فإن أكبر معضلة تواجهها هذه الشركات هي المنافسة الشديدة من الشركات المشابهة بهدف جذب انتباه العملاء.

مع أخذ ذلك في الاعتبار، هناك نصائح عدة، أهمها 8، تقود إلى نجاح الأعمال التجارية عبر الإنترنت، والتي إذا اتبعتها ستجعلك أنت وعملك متميزين، وتساعدك على الوصول إلى أهدافك بنجاح.

في تقرير كتبه فينيل رمديف ونشره موقع “إنتربرينور” (Entrepreneur) المتخصص في ريادة الأعمال، ذكر فيه أنه لا يعد الترويج للعلامة التجارية عبر الإنترنت مجرد خطوة أولى تقوم بها عند بدء مشروعك الخاص، بل هو جهد متواصل هدفه الحفاظ على سمعتك وكسب ثقة جمهورك.

واستعرض الكاتب عددا من النصائح التي يجب على أي رائد أعمال تطبيقها للحفاظ على سمعة علامته التجارية عبر الإنترنت، وبلوغ الأهداف التي حددها لمشروعه منذ البداية.

1. التحلي بالشفافية

هناك عدد كبير من العلامات التجارية التي لا ترى أي ضرر في خداع عملائها من أجل زيادة المبيعات، بغض النظر عما قد يخلفه من ضرر لاحقا.

وتذكّر جيدا أن المعلومة تنتقل بسرعة فائقة عبر الإنترنت، وأي تصرف يخلّ بالشفافية والمصداقية مع العملاء ستكون له عواقب وخيمة.

2. كن قريبا من جمهورك

يُفترض بناء علاقة وثيقة مع المتابعين عبر الإنترنت، وأن تجعلهم يشعرون بالاهتمام.

هناك العديد من الطرق للقيام بذلك، مثل الإجابة عن الأسئلة، والاستماع إلى الآراء، والعمل على تحديد احتياجاتهم، وتطبيقها في تطوير المحتوى أو المنتج الذي تقدمه.

لا تتوقف عن التواصل مع الجمهور بانتظام من خلال حملات التسويق عبر رسائل البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية.

يجب أن تمنح فرصة لمتابعيك لمعرفة آرائهم في ما تقدمه من خدمات ومنتجات، لأن ذلك سيعزز الثقة في علامتك ومجهودك.

3. الاستجابة بشكل فعال وسريع

من المهم ألا تتأخر كثيرا في الرد على المتابعين، لأن ذلك قد يعكس قلة الاهتمام.

كن سريعا وفعالا، وأجب بصراحة عن أسئلة المتابعين من أجل أن تكون قريبا منهم وتحظى بثقتهم.

4. إضافة الشهادات والتعليقات

يجب أن تمنح فرصة لمتابعيك لمعرفة آرائهم في ما تقدمه من خدمات ومنتجات، لأن ذلك سيعزز الثقة في علامتك ومجهودك.

في تقرير آخر كتبه براين أدمنسون نشره موقع “ذا بالانس موني” (The balance money) المتخصص في شؤون الاستثمار، ذكر فيه أن  نجاح عملك على الإنترنت يتلخص في جذب انتباه عميلك، الأمر الذي قد يكون صعبًا في عصر المعلومات الزائدة، وحدّد المزيد من الخطوات من أهمها ما يلي:

5. حوّل متابعيك إلى سفراء

لا شيء يمكن أن يساعد في تطوير علامتك أفضل من المتابعين الأوفياء، لأنهم يروّجون للمحتوى أو المنتج بشكل فيه كثير من المصداقية.

يمكنك الاستفادة من هذا النوع من المتابعين عبر إنشاء بعض البرامج الخاصة بهم وفقا لأهدافك، وبهذه الطريقة سيصبح المتابع سفيرا مميزا يعزز سمعتك عبر الإنترنت.

6. استخدام محركات البحث

يمكنك التأكد من آراء الجمهور في منتج أو خدمة من خلال محركات البحث ورصد التعليقات.

7. اطلب المساعدة

إذا كنت تشعر بالحاجة إلى المساعدة، لا تتردد في الاستعانة بخبراء في إدارة إستراتيجيات الاتصال.

سيساعدك ذلك في تحديد الإجراءات الضرورية لمواصلة تطوير علامتك، في حين تركز أنت على المهام الأخرى التي يتطلبها استمرار المشروع.

8. راقب تطور سمعتك

يمكنك استخدام الأدوات التقنية التي تساعدك على المراقبة بشكل أعمق، وهناك منصات متخصصة تقدم إحصاءات ونتائج أكثر دقة من محركات البحث.

على سبيل المثال، تعد “سيم راش” (SEMrush) و”غوغل تراندز” (Google Trends) من المنصات المميزة التي يمكن أن تزودك بمعلومات دقيقة عن سمعة علامتك على الإنترنت.

يمكن تعلم كيفية استخدامها وإنشاء حسابك الخاص بمفردك، أو طلب المساعدة من المتخصصين للاستفادة من هذه الأدوات.

من المهم أن تحاول التواصل مع العملاء الذين أدلوا بتعليقات سلبية، وأن تُدرك في الآن ذاته أنك لن تكون قادرا على إرضاء الجميع.

المصدر : مواقع إلكترونية

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.