حرية … سلام وعدالة

.

أمير الكويت يقبل استقالة حكومة صباح الخالد الصباح للمرة الرابعة


أصدر أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح -اليوم الثلاثاء- أمرا أميريا يقضي بقبول استقالة الحكومة الكويتية وتكليفها بتصريف العاجل من الأمور.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية إن مرسوما أميريا صدر بقبول استقالة الحكومة برئاسة صباح الخالد الأحمد الصباح.

ووقع الأمر الأميري ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الصباح، الذي عهد إليه الأمير في وقت سابق ببعض مهامه الدستورية.

وكان رئيس الوزراء قد تقدم باستقالة حكومته في الخامس من أبريل/نيسان لولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الصباح، على خلفية استجواب برلماني لرئيس الوزراء أعقبه تقديم 10 نواب ورقة عدم تعاون، حظي بموافقة 26 نائبا.

وهذه الحكومة المستقيلة هي الرابعة للشيخ صباح الخالد إذ لم تدم سوى 99 يوما، وقد كُلّف بتشكيل الحكومة 4 مرات خلال عامين ونصف العام، كانت أولاها في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، والثانية في ديسمبر/كانون الأول 2020، والثالثة في مارس/آذار 2021، والرابعة في ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه 2021.

وقبل هذه الاستقالة الرابعة تقدمت الحكومة بطلب إعفائها من مهامها 3 مرات، أولاها في أكتوبر/تشرين الأول 2020، والثانية في يناير/كانون الثاني 2021، والثالثة في نوفمبر/تشرين الثاني من العام ذاته، وبعضها مرتبط باستجوابات برلمانية، وفق رصد الأناضول.

وتأتي استقالة الحكومة بعد ما يزيد على شهرين من استقالة وزيري الدفاع حمد العلي، والداخلية أحمد المنصور، في 16 فبراير/شباط الماضي، اعتراضا على ما اعتبرا أنه تعسف من النواب في استخدام أداة الاستجواب.

ووفق رصد للأناضول، استقالت 11 حكومة فضلا عن استقالة وإعفاء 16 وزيرا جراء 128 استجوابا منذ عام 1985.

المصدر : وكالات

أصدر أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح -اليوم الثلاثاء- أمرا أميريا يقضي بقبول استقالة الحكومة الكويتية وتكليفها بتصريف العاجل من الأمور.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية إن مرسوما أميريا صدر بقبول استقالة الحكومة برئاسة صباح الخالد الأحمد الصباح.

ووقع الأمر الأميري ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الصباح، الذي عهد إليه الأمير في وقت سابق ببعض مهامه الدستورية.

وكان رئيس الوزراء قد تقدم باستقالة حكومته في الخامس من أبريل/نيسان لولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الصباح، على خلفية استجواب برلماني لرئيس الوزراء أعقبه تقديم 10 نواب ورقة عدم تعاون، حظي بموافقة 26 نائبا.

وهذه الحكومة المستقيلة هي الرابعة للشيخ صباح الخالد إذ لم تدم سوى 99 يوما، وقد كُلّف بتشكيل الحكومة 4 مرات خلال عامين ونصف العام، كانت أولاها في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، والثانية في ديسمبر/كانون الأول 2020، والثالثة في مارس/آذار 2021، والرابعة في ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه 2021.

وقبل هذه الاستقالة الرابعة تقدمت الحكومة بطلب إعفائها من مهامها 3 مرات، أولاها في أكتوبر/تشرين الأول 2020، والثانية في يناير/كانون الثاني 2021، والثالثة في نوفمبر/تشرين الثاني من العام ذاته، وبعضها مرتبط باستجوابات برلمانية، وفق رصد الأناضول.

وتأتي استقالة الحكومة بعد ما يزيد على شهرين من استقالة وزيري الدفاع حمد العلي، والداخلية أحمد المنصور، في 16 فبراير/شباط الماضي، اعتراضا على ما اعتبرا أنه تعسف من النواب في استخدام أداة الاستجواب.

ووفق رصد للأناضول، استقالت 11 حكومة فضلا عن استقالة وإعفاء 16 وزيرا جراء 128 استجوابا منذ عام 1985.

المصدر : وكالات

مراجعات

  • مستوى التفاعل 0%
تقييم القراء 0.00% ( 0
شارك في التصويت )



اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.